مكتوب بالعربي
مكتوب بالعربي موقع مستقل، محتواه موجه إلى بلاد العالم العربي

ستات في الجيش المصري من أجل هذه المهمّة العسكرية

وفقًا لـ تاريخ مصر القديم والحديث، الجيش المصري لا يعتمد على النساء في الأعمال العسكريّة التي تتطلب حمل أسلحة ثقيلة أو مشاركة في عمليات عسكرية وحربية.. لكن هذا الوضع شهد إستثناءات في بعض الأوقات وشاهدنا “ستات في الجيش المصري”.

شوف أكتر

مطلَّع عام 1948 وأثناء استعداد الجيوش العربية وعلى رأسها مصر لخوض واحدة من أهم المعارك في تاريخ المنطقة وهي “حرب فلطسين” كان الجميع متحمّسًا للمشاركة بهدف تحرير فلسطين من العصابات الصهيونية (إسرائيل الآن) التي دخلت فلسطين وشاعت الخراب والدمار والقتل واحتلت الكثير من المناطق بدعم بريطاني.

اقرأ أيضًا: 50 صورة تُجيب… المرأة المصرية قبل عصر المكياج الكامل هل كانت أجمل؟!

ستات في الجيش المصري
آثار الدمار في فلسطين عام 1948
ستات في الجيش المصري
جنازة الشهداء
ستات في الجيش المصري
المدرعات التي استخدمتها العصابات الصهيونية

كان من أبرز المتحمسين للمشاركة في الحرب النساء، وخاصًة النساء المصريّات، وسرعان ما انتشرت أخبار عنهم وصورهن وهنَّ يتدربات على حمل السلاح والأمور العسكريّة.

ستات في الجيش المصري
ستات في الجيش المصري

شوف أكتر

وهذا ما جاء في صُحف مصر الصادرة في منتصف شهر يناير من عام 1948:

في الأسبوع الماضي قصد إلى “دار جبهة مصر” فريق فتيان العروبة وفتياتها، الذين يتلقّون العلم في مصر، وأبدوا رغبتهم لرفعة على ماهر باشا (رئيس الوزراء) في أنّ يلتحقوا بكتيبة فلسطين التابعة للجبهة.

اقرأ أيضًا: عمليات الفرقة 777 صاعقة: ضابط مصري في زي “نسائي” لهذا السبب!

ستات في الجيش المصري
ستات في الجيش المصري

وهناك يتدربون على فنون القتال بمختلف الأسلحة، تمهيدًا لذهابهم إلى ميدان الجهاد والاشتراك عمليًا في الدفاع عن فلسطين.

ستات في الجيش المصري
وهذه الكتيبة تمثل بحق البلاد العربية.. ففيها المصري والسوداني والسوري واللبناني والفلسطيني والعراقي والأردني والحجازي (السعودي) واليمني والمغربي.

ستات في الجيش المصري

كما أنّها جمعت بين الجنسين.. وكانت تتم التدريبات في صحراء حلوان بالقاهرة.

في عام 2012 كان هناك حديثًأ إعلاميًا عن إمكانية الاعتماد على المر أة في الجيش لتشارك الرجل في المهام العسكرية، كما يحدث في دول الغرب.

وقبلها كان هناك حملة انطلقت عام 2011 لكن اشتهرت عام 2017، وتُسمى بـ”مُجنّدة مصرية”، تطالب بفتح الباب أنام النساء للاتحاق بالجيش المصري.

وقد نجحت مؤسّسة حملة “مجنّدة مصريّة” جهاد الكومي في التواصل مع بعض المسؤولين في مصر لإقناعهم بإلحاق المصريّات بالقوّات المسلّحة.

اقرأ أيضًا: صوّر حصريّة: تدريبات الكلية الحربية المصرية أثناء الحرب العالمية!

والتقت جهاد برئيسة المجلس القوميّ للمرأة مايا مرسي لإقناعها بتبنّي مبادرتها لدى المسؤولين. وأشادت مايا في لقائها بجهاد بمبادرة “مجندة مصرية” بوصفها مؤشرا قويًّا على زيادة وعي الفتيات المصريات بالتحديات الأمنية.

شوف أكتر

شاهد صور بعض من أشهر الستات المصريّات اللواتي شاركن في حر ب فلسطين 1948:

ستات في الجيش المصري ستات في الجيش المصري ستات في الجيش المصري تاريخ مصر القديم والحديث تاريخ مصر القديم والحديث ستات في الجيش المصري

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ربما يعجبك ذلك أيضًا
Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More