مكتوب بالعربي
مكتوب بالعربي موقع مستقل، محتواه موجه إلى بلاد العالم العربي

قصص خيالية لكن حقيقية.. لاعب كرة بـ3 أقدام وفتاة على هيئة جمَل!

قصص خيالية عديدة في هذا العالم المليء  بالأمور التي لا يقبلها المنطق، فكم من قصص خيالية كنا نعتقد أنها مُجرّد روايات من إبداع مؤلفون، لكنها في النهاية قصص حقيقية؟!

وفي التالي تتعرف على عدد من القصص الحقيقة التي كنا نعتقد أنها مُجرّد قصص خيالية:

الجميلة والوحش.. هل هي قصة خيالية؟!

شاهد المزيد

من منا لم يقرأ تلك القصة في طفولته أو لم يسمع عنها سواء في فيلمًا سينمائيًا أو على شاشة التلفاز؟

إنها “قصة الجميلة والوحش”، الذين وقعا في الحب رغم كم التناقض بينهما.

معظمنا يعتقد أنّها مُجرّد قصة خيالية، لكن الأمر غير ذلك!

في عام 1537م وُلد طفلًا غير عاديًا.. شعره يُغطي جسده بالكامل، ووصل إلى كل تفاصيل وجهه!

ظنَّ والديه أن مولودهما مصابًا بمرضٍ شيطاني، لأن أحدًا لم يكن يعرف أسباب ظاهرة فرط الشعر في ذلك الوقت، وعندما بلغ الطفل “بيتروس” العاشرة من عمره، قرر والديه أن يبيعاه إلى قراصنة فرنسيين.

كبر الطفل، وحصل على لقب “رجل الغابة” وتم تقديمه هدية إلى هنري الثاني ملك فرنسا.

اقرأ أيضًا: سالمة يا سلامة.. أغنية فتيات الدعارة في مصر وإليك تاريخها!

لاحظ الملك أنَّ ذلك الصبي ذو الوجه المُشعر، غير عاديًا، ويمتلك ذكاءً كبيرًا، وذلك بعد أن تمكن الصبي من تعلم اللغة الفرنسية في وقتٍ قياسي، حيث حرص الملك على تعليمه جيدًا.

وبعد وفاة ملك فرنسا، استكملت زوجته “كاترين دي ميديسي” رعاية “بيتروس”.. وذلك وفقًا لبعض المصادر التاريخية.

وقيل أن زوجة الملك صنعت له حفل زفاف ضخم أثناء عقد قرانه على ملكة جميلة تدعى “كاثرين”.

أنجب رجل الغابة من الملكة الجميلة 6 أطفال.. 4 منهم حملوا صفاته حيث الشعر الكثيف، وأشهر بنات الزوجين هما “ماجدالينا” و”أنطوانيت”.

قصص خيالية
الجميلة والوحش

لاعب كرة بـ3 أقدام!

إذا فكر مُخرجًا أمريكيًا في صنع هذه القصة فيلمًا أمريكيًا، فسيتم تصنيفه على أنه فيلم “فانتازيا”، لكن القصة حقيقية وليس قصة خيالية…

وُلد “فرانشيسكو” في إيطاليا عام 1889.. وكان من المفترض أن يكون لديه أخ توأم، لكن حدث خطأ جيني قبل ولادته أدى لحدوث حالة نادرة، إذّ وُلد “فرانشيسكو” وبه 3 أرجل!

لم يكن “فرانشيسكو” طفلًا وحيدًا، حيث كان لديه 11 من الإخوة والأخوات، وكان الوحيد المُختلف عنهم، حيث كانوا أطفال طبيعيين.

اقرأ أيضًا: واقعة حقيقية: عندما أنقذت مصر مُسلمي وعرب أوروبا من الاضطهاد عام 1947

وتعرّض ذلك الطفل للظلم من والديه الذين رفضا تربيته مثل باقي إخوته، وأرسلاه إلى خالته التي أرسلته فيما بعد إلى دار للأيتام المعاقين.

قال “فرانشيسكو” إنه قبل تلك اللحظة، كان يعتقد أنه الطفل الأكثر تعاسة في العالم، لكن عندما دخل إلى دار الأيتام ورأى الأطفال الذين لم يتمكنوا من السمع أو التكلم، وهؤلاء الذين يعانون من عجز عقلي، أدرك أن مشكلته لم تكن خطيرة.

وقرر الصبي أن يتعلم كيفية استخدام جسده المختلف…

تعلم ركوب الدراجة ولعب كرة القدم، وفي سن الثامنة ذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث نشأ وأصبح مؤديًا في السيرك.

قصص خيالية لكن حقيقية
لاعب كرة بـ3 أقدام

الفتاة “الجمَل”.. قصص ليست خيالية!

كانت “ايلا” فتاة جميلة، لكن لسوء الحظ لم يكن الناس يلاحظن جمالها، وذلك بسبب مرضها النادر.

وُلدت “ايلا” بركبتين متعرّجتين في الاتجاه المعاكس، وأجبرتها هذه الظروف على أن تتحرك على أربع مثل الحيوانات!

في سن الثانية عشرة، انضمت إلى السيرك، حيث عُرفت باسم “الفتاة الجمَل”.

استخدمها السيرك في إعلاناته، حيث قالوا عنها “الفتاة الجميلة التي تسير مثل الجمَل”.

اقرأ ايضًا: النصب في بيع القبور… احترس من السرقة في حياتك.. ومَماتك “تحقيق”

وكانت الفتاة تكسب في الأسبوع الواحد نحو 200 دولارًا أمريكيًا، وهو ما يُعادل الآن 5 آلاف دولار.

في السادسة عشرة من عمرها، قررت “إيلا” مُغادرة السيرك، لتهذب إلى المدرسة وتستكمل تعليمها.

في سن الخامسة والثلاثين تمكنت الفتاة الجميلة من الزواج ، وحملت بعد الزواج مباشرة، لكن ابنتها ماتت مبكرًا لأسباب غير معروفة.

وعندما كانت “إيلا” في الـ48 من عمرها، تبنت هي وزوجها طفلة حديثة الولادة، لكنها توفيّت أيضًا عندما كانت في الثالثة من عمرها.. بعد 3 سنوات، ماتت “إيلا” ودفنت بجوار أطفالها.

قصص خيالية لكن حقيقية
قصص خيالية لكن حقيقية.. لاعب كرة بـ3 أقدام وفتاة على هيئة جمَل!

شاهد المزيد

//ofgogoatan.com/afu.php?zoneid=3303302

شاهد المزيد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ربما يعجبك ذلك أيضًا
Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More