مكتوب بالعربي
مكتوب بالعربي موقع مستقل، محتواه موجه إلى بلاد العالم العربي

محمد صلاح بين التهويل والانتقاد… الله على أخلاقك يا فخر العرب!

0 1٬577

كل يوم تزداد شعبية محمد صلاح النجم المصري في فريق ليفربول الإنجليزي، سواء شعبيته العالمية أو المحلية في مصر والعالم العربي، حيث أصبحت الصحف والمجلات والمواقع تتسابق في نشر اسمه وصوره والأخبار التي تتعلق به سواء كانت حقيقية أم شائعات!

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي يُعرف محمد صلاح بـ”الفرعون” أو “الملك المصري” كـ لقب عالمي حصل عليه بعد أن حصل على عدّة ألقاب أهمها “مو صلاح”.

اقرأ أيضًا: محمد صلاح أفضل لاعب عربي في 2018 وليفربول: اللاعب الأسرع في الفريق

محمد صلاح بين التهويل والانتقاد... الله على أخلاقك يا فخر العرب!

بالطبع لا أحد يستطيع أنّ ينكر أن صلاح أصبح واحدًا من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم المصرية والعربية، وأصبح ينافس كبار اللاعبيين العالميين بكل سهولة مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي والكرواتي مودريتش.

واعتبرته إحدى الصحف العالمية مؤخرًا أفضل خامس لاعب في العالم بعد ميسي ورونالدو ومودريتش، والفرنسي كيليان مبابي.

اقرأ أيضًا: محمد صلاح في المالديف مع فتاة “البكيني”.. شاهد الصور التي أثارت جدلًا على مواقع التواصل

ورغم الإحتفاء المستمر بـ محمد صلاح والذي يتواصل يوميًا خاصًة على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر، إلا أنَّ كل ذلك يبدو منطقيًا وليس من قبيل التعاطف مع لاعب عربي ناجح أو المبالغة والتهويل.

محمد صلاح بين التهويل والانتقاد... الله على أخلاقك يا فخر العرب!

فالإنجازات الكبيرة والأرقام المميزة التي حققها محمد صلاح الذي يبلغ من العمر 26 عامًا خلال موسمه الأول مع فريق ليفربول، مثل فوزه بجائزتي “أفضل لاعب في  الدوري الإنجليزي”، و”هداف البريميرليج”.

وحصوله على “المركز الثالث في جائزة أفضل لاعب في العالم”، والتي يقدمها الاتحاد الدولي للكرة “الفيفا”، وحلَّ سادسًا في التتويج بالكرة الذهبية.

الإحتفاء يتحول لانتقاد بسرعة الصاروخ!

سرعان ما تحول الإحتفاء بـ محمد صلاح إلى انتقاد، بل وانتقاد لـ كل من يمجده ويبالغ في مدحه!

زادت حدّة هذه الانتقادات خاصًة مع مطلّع الموسم الجاري، وهي المرحلة التي لم يظهر فيها محمد صلاح بمستواه المُعتاد.

قدم الملك المصري أداءً غير مرضيًا للكثيرين في مبارياته الأولى مع فريق ليفربول في الدوري الإنجليزي.

 لكن رغم ذلك استمرت بعض الجماهير على الناحية الأخرى عبر وسائل الإعلام “الثناء، والمدح”.

اقرأ أيضًا: شائعات مونديال روسيا 2018… من موت “مارادونا” إلى اعتزال “محمد صلاح”

ويكفي أن يقوم محمد صلاح بحركة فنية داخل المستطيل الأخضر أو بتصرف ما خارج الملعب لتنهال عليه عبارات “التقريظ والتنويه”.

محمد صلاح بين التهويل والانتقاد... الله على أخلاقك يا فخر العرب!

مثل: “الله على أخلاقك يا صلاح يا فخر العرب”.. وهي الجملة الشهيرة والتي تحوّلت إلى “تريند” على مواقع التواصل الاجتماعي، إذّ إنَّ البعض استخدمها بطريقة ذكية وساخرة لإظهار استيائهم من كثرة المبالغة في مدح محمد صلاح.

في التالي بعض من التعليقات الساخرة من المبالغة في مدح الفرعون:

1- صورة لـ محمد صلاح وهو يصطاد سمكة، ومدون تحتها تعليق، “صلاح ينقذ سمكة من الغرق.. الله على أخلاقك يا فخر العرب”.

2- صلاح وهو يحاول التسديد، لكن الكرة مرت منه، “صلاح يرفض تسديد الكرة حتى لا يؤلمها.. الله على أخلاقك يا صلاح”.

3- صلاح يظهر في صورة بشعر على صدره، والثانية بدون، “صلاح تبرع بشعره.. الله على أخلاقك يا أبو مكة”.

4- صلاح يجري كشفًا طبيًا، والنتيجة حسب أحد رواد التواصل الاجتماع: (0 % دهون، 0 % شحوم، 10 % رجولة، 90 % أخلاق… الله على أخلاقك يا فخر العرب”.

5- محمد صلاح يضع يده على فمه، فجاء التعليق هكذا، “‏محمد صلاح يضع يده على فمه حتى لا يسحب الأكسجين كله، الله على أخلاقك يا فخر العرب❤️”.

6- صورة عادية لصلاح أمام تماثيل لفريق البيتلز الغنائي الشهير، لكن التعليق جاء هكذا، “محمد صلاح يقف أمام الأصنام ويمنع الناس من عبادتها لأن ذلك شرك بالله.. الله على أخلاقك يا أبو مكة يا فخر العرب  “.

 

7- ولاعة عليه صورة  صلاح

محمد صلاح بين التهويل والانتقاد... الله على أخلاقك يا فخر العرب!

//ofgogoatan.com/afu.php?zoneid=3303302

شاهد المزيد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ربما يعجبك ذلك أيضًا
Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More